إزدياد توهج المذنب سوان

تشير التقارير بأن المذنب سوان (C/2020 F8) وصل لمعانه الظاهري إلى (5.5+) ما يعني بأنه ضمن حدود الرؤية بالعين المجردة ولكنه لا يزال خافتاً ومن خلال تلسكوب مقاس 12 بوصة يبدو المذنب في غاية الجمال بذيل طويل جداً كما يظهر في الصورة بتاريخ 27 ابريل 2020.

يعتقد أن المذنب (سوان) الصغير والخافت يمر بمرحلة نشاط عالية تحت تأثير حرارة الشمس حيث تدفقت منه بعض الاندفاعات الكبيرة من الغاز والغبار ، مما أدى إلى إطلاق سحابة ضخمة من المواد المتطايرة الغنية بالهيدروجين.

المذنب سوان بتاريخ 12 مايو 2020، سيمر من على مسافة 83,774,808 كيلومتر من الأرض، وهذه ليست مسافة قريبة ؛ ومع ذلك ، يمكن أن يكون العرض جميل في حال استمر نشاط المذنب ، حيث تشير نماذج منحنيات الضوء الأولية إلى أنه يمكن أن يصل إلى المرتبة الثالثة (3+) وهو يتحرك أمام نجوم الحوت – ولكن لن يكون ساطعا ولكنه مرئي بدون الحاجة إلى منظار أو تلسكوب ولكن سيكون مذهل في التلسكوبات مما هو عليه الآن.

يجب أن نتذكر دائما بأن المذنبات لا يمكن التنبؤ بسلوكها بشكل دقيق لذلك فكل شىء متوقع ، فيمكن أن يرتفع سطوعه بعكس التوقعات وربما يخفت أو يتفكك، لذلك سيخضع للمراقبة خلال الليالي القادمة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *