أحد قساوسة جورجيا: ذبيح الفرات الذي ذكر في الانجيل هو الامام الحسين”ع”

اكد الاب مالخاز سونغيو لاشفيلي احد قساوسة جورجيا، والذي يزور كربلاء المقدسة، ان العدالة والسلام انتصرتا بتضحية الرجل العظيم الامام الحسين (عليه السلام).
وقال الاب مالخاز سونغيو لاشفيلي في بيان صادر عن العتبة الحسينة المقدسة، انه’ على قناعة مطلقة ان ‘ذبيح الفرات الذي ذكر في الانجيل هو الامام الحسين (عليه السلام)’.
وأضاف، ‘لقد حضرت الى كربلاء لتقبيل التراب المقدس’، لافتا ‘لقد صليت للناس جميعا لأني وجدت المكان ملهما ومشجعا لي’.
وفي ذات السياق قال رئيس احد الكنائس في ولاية اريغون بالولايات المتحدة الامريكية جان شاك ان ‘زيارة الاربعين تمثل اكبر تجمع يمثل الانسانية في العالم’.
ولفت شاك، الى ان ‘زوار الاربعين ورغم كثرة اعدادهم وتعدد جنسياتهم وقومياتهم لم يتحدثوا بطائفية وعنصرية، بل كان الالم على الفاجعة ومبادئ الانسانية تجمعهم’.
وأكد ‘اشعر بالسعادة لهذه الزيارة وانا ازور هذا الامام العظيم وهي اول زيارة لي الى العراق’.
وأوضح، ‘اثناء توثيقنا للمقابلات في الشارع كان الكثير من الزائرين يلتقطون الصور معنا ويرحبون بنا, واخبرونا كم هم سعداء’، مشيرا ‘ان زيارة الاربعين اكبر سلام تشهده الارض بشكل سنوي في العراق’.
واعرب شاك، عن ‘امله في ان تلاحظ وسائل الاعلام الامريكية هذه الزيارة وتنقل الصورة الحقيقية لهذا الحدث العالمي’.
وشدد على ان ‘هذه الملايين من البشر التي تزور كربلاء خلال ايام معدودة، تمثل علامات امل لمن يعملون للحقيقة والعدالة في مواجهة الظلم والاستبداد’.
وأشار الى ان ‘اجمل ما وجدته هو ان جميع الزائرين لا يدعون الحسين فقط لأنفسهم ولكن للعالم فهؤلاء هم من يمثلون الكرامة والانسانية الحقيقية’.

المصدر : شفقنا

انتهای پیام

One comment

  1. * أهل البيت (صلوات الله عليهم ) في الإنجيل الموجود *
    ( رؤيا يوحنا ١٢ )
    1- وظهرت آية عجيبة في السماء : إمرأة تلبس الشمس ، والقمر تحت قدميها ، على رأسها إكليل من إثني عشر كوكبا ، 2- حبلى تصرخ من وجع الولادة ، ))
    في هذا المقطع من رؤيا يوحنا المليئة بالرموز أول شئ يمكننا ملاحظته هو رقم ١٢ ( الجزء ١٢ من الرؤيا التي تتكون من ٢٢ جزء )
    وهي إشارة واضحة لتأكيد ما سيرد في الرؤيا من ذكر الكواكب الإثني عشر وهم أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم ،
    ومن المهم أن أوضح أن هذا الفصل من الإنجيل هو عبارة عن رؤى متتابعة الغاية منها هو ذكر رموز لها مصاديق حقيقية وكأنها نبؤات مستقبلية ستقع وستعرف الناس مغزاها وتأويلها ،
    ( وظهرت آية عجيبة في السماء ،إمرأة تلبس الشمس ) : المرأة هي الأمة التي ترفع شعار الإسلام وتلبس الشمس أي تلبس ظاهر الإسلام وتدعي إتباع وتمثيل الشمس والتي ترمز إلى رسول الله محمد صلى الله عليه وآله ،
    أما القمر الذي يرمز إلى أمير المؤمنين علي صلوات الله عليه والذي يمثل النور المكمل للرسالة فقد أهملته هذه الأمة ( والقمر تحت قدميها ) وهو يرمز إلى تنكر هذه الأمة لولاية أمير المؤمنين صلوات الله عليه ، ولكن رغم ذلك بقيت الحقيقة الكبرى المتمثلة بالكواكب ال ١٢ ( على رأسها إكليل من إثني عشر كوكبا )
    على رأسها؛ وهو ما يرمز إلى منزلتهم التي أنزلهم الله بها وهو جعلهم فوق الأمة ،
    إن الكواكب ودلالتها على الأئمة واضحة جدا ولها إشارات قرآنية عديدة يمكن تتبعها وكتابة بحث منفصل عنها ،
    ( حبلى تصرخ من وجع الولادة )
    الولادة هي ظهور الإمام المهدي صلوات الله عليه والأمة تمر بمخاض ستكون نتيجته حياة جديدة وعالم جديد ،

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *