فيلم أنا الماعز الأليف الماسوني

محمد احمد
وهو فيلم حصل على عشر جوائز ، ومن إنتاج شركة (جرافكس واينميشن) الكندية . إنتاج عام (٢٠١٢) ، أما مصمم الفيديو فهو (لوي لوفيڤ) وهو يقول أنه حتى هو لا يعلم معنى الفيلم ، وأن كل ما بالفيديو عبارة عن مخاوفه الشخصية وأشياء رآها في أحلامه .

يقول الناشطون العرب أن معنى إسم الفيلم

تعني (أنا الماعز الأليف) لكن في إعتقادي أن (أنا) تفصلها (،) عن (الماعز) و (الأليف) ، فبذلك تصبح (أنا) ضمير المتكلم ، بمعنى (نحن) (أنا وأنت وأنتم وأنتن) : (الحيوانات الأليفة) لدى (الماعز )

شُرٍحٍ آلُفَيَلُم

سنبدأ الشرح بأهم ما بهذا الفيلم ، وهو ؛ مشهد تفجير مسجد هل يعني أن المسجد الحرام سيتعرض لتفجيرات..

ثم فتى يرقص على الطريقة الصوفية يخرج من المسجد ، وهي رقصة موْلوِيّة مشهورة في تركيا ، ثم يظل يدور أعلى المسجد.

ولاحظ القمر أعلى الصبي ، لكنه ليس قمر ، فهو أقرب إلى كوكب منه للقمر ، وهو يشبه كوكب الزهرة.

ثم لدينا تفجير نووي ، وإمرأة ترتدي العباءة على غرار الإيرانيات ، وهي تنوح على ولدها ، وتمسك قارورة بيدها ، وخلفها إنفجار نووي ، حيث يمكننا رؤية غيمة الفطر . يوجد الكثير من الاحداث الغريبه اعتقد انكم مشتاقون لرؤية الفيلم .

رابط شرح الفيلم

:

2 تعليقان

  1. هذا الفلم كملوه قبل سبع سنوات وبقوه يشتغلون بيه خمس سنوات يعني كتبوا السيناريو مالته قبل ١٢ سنة كله مسوينه على الشيعة شوف الطفلة الشكره يمها ١٢ واحد مجمدينهم قصدهم الشيعة الاثني عشرية وشوف مفتي السعودية شلون يسوي الدواعش بالفتاوي وبالاعلام وشوف القلعة اللي يم المسجد تجي طيارات وتدمر قسم منها وقصدهم مسجد الكوفة ومسلم بن عقيل ع وحتى حمام يطير فوك القبة وتطلع خمس اذرع دخان قصدهم اصحاب الكساء وشوف المره اللابسه عبايه ماخذينها من عمل فني عراقي وقصدهم المره العراقية لو الشيعية بلبنان وايران واليمن كاتلين ابنها وتبجي عليه والدجال جان نايم بس من يفجرون الكنيسة يكعد ويروح يحارب مصر شوف المنارة مالت الكنيسة بالفلم توكع على الصليب وتكسره وبالصدك توكع من نفس مكان الكسر بس ما توكع على الصليب يعني عملهم صار بيه نسبة خطأ كلش قليلة
    مسجد الكوفة من يفجروه يطلع واحد لابس ابيض يعني شنو قصدهم يدرون بيهم يلبسون جفن من يصلون بيوم الجمعة
    بعدين مسجد الكوفة او الشيعة ينتصرون ويظهر هذا الشخص الفرحان فوق مسجد الكوفة وتظهر قرب المسجد خمس انوار .
    ملاعين…
    لكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *