مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي يحيي يوم القدس العالمي بمسيرة كبرى للعجلات

إلتزاماً بالدعوة المباركة للإمام الخميني (رض) بإعلان الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً للقدس، وإصراراً على مسيرة المقاومة والنضال من أجل تحرير فلسطين من البحر إلى النهر.

وفي ظل جائحة كورونا والإلتزام بطرق الوقاية، وبقرار خلية الأزمة للحفاظ على سلامة المواطنين..
وتحت شعار “إنا على العهد قادمون”

أحيا مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي يوم القدس العالمي اليوم الخميس حيث شهدت مناطق بغداد مسيرات كبرى للعجلات جابت أغلب المناطق، ابتداءاً من جسر الطابقين إلى ساحة بيروت في شارع فلسطين، وبمشاركة كوادر وأفواج وقواطع ومنتسبي مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي، دعماً للقضية الفلسطينية.

وحمل المشاركون في مسيرة العجلات الأعلام العراقية والفلسطينية، ورايات تدعو إلى تحرير القدس.

من جانبه أكد الحاج أبو جعفر الدراجي مدير مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي : أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين، وإن هدف كل المسلمين هو تحرير القدس وكل فلسطين، وإن إسرائيل لن تنعم بالأمان في المنطقة، والشعب الفلسطيني سيعود إلى أرضه.

وأضاف الدراجي أن المطلوب من الدول العربية والإسلامية ألا تنساق وراء الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
مشيراً في الختام إلى أن فلسطين ستبقى القضية المركزية للأمة.
وفي ختام مسيرة العجلات أحرق المشاركين في المسيرات العلمين الإسرائيلي والأميركي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *