مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي يوفر متطوعات لتغسيل وفيات كورونا من النساء

لسد النقص الحاصل في النساء اللاتي يقمن بتغسيل النسوة المتوفيات بفيروس كورونا ولما للمسألة من قيمة أخلاقية ودينية في ضرورة تغسيل الميت قبل دفنه ولما يشكله هذا العمل من مخاطر جمة على القائمين به مما أدى إلى نقص كبير في عدد النساء اللاتي يقمن بهذا العمل . لكن ولكل أبواب الخير والعمل الصالح تجد هناك في كل زمان ومكان من يوفقهم الله سبحانه وتعالى للقيام به … ولهذا السبب وذاك تطوعت مجموعة من النسوة المؤمنات المجاهدات المضحيات بأنفسهن حتى تستمر الحياة بما أمر الله به بالشكل الذي يجب عليه أن تستمر ومنها تغسيل الميت ودفنه بالطريقة التي أمر بها عن طريق رسوله صلى الله عليه وآله ..
ولإكمال هذه المهمة الإنسانية والجهادية خاطب مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي فرقة الإمام علي عليه السلام القتالية بوجود متطوعات مستعدات للقيام بتغسيل وتكفين النساء ممن توفين بمرض كوفيد ١٩ .
يذكر انه وفي الفترة الأخيرة ولتضاعف أعدات الضحايا دفنت عدد من النساء دون تغسيل بسبب الأعداد الكبيرة للمتوفيات ولعدم وجود كادر نسائي يقوم بهذه المهمة الإنسانية والدينية والأخلاقية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *